جديد المدونة

14 مايو 2010

صدر جوليا مانيهواري يلزمها الفراش ستة أشهر


في واقعة غريبة من نوعها تسبب إزدياد حجم ثديا جوليا مانيهواري من بيروفية (أم لأربعة أولاد) بإعاقة حركتها وإلزامها في الفراش لمدة ستة أشهر.
وقد بدأ صدر جوليا مانيهواري (29 عاماً) من بيرو بالنمو بشكل مستمر بعد أن ولدت طفلها الثالث قبل 7 أعوام، إلى أن باتت غير قادرة على المشي كون ثدياها باتا يصلان حتى الأرض .
وقالت جوليا :"كان ذلك بشعاً عندما كنت أحاول النهوض كان يغشى عليّ بسبب صدري الثقيل".
وتخلصت جوليا حالياً من هذه المشكلة بعد أن دفع لها الإعلام تكاليف نقلها عبر سفينة إلى أقرب مدينة لتلقي العلاج الطبي اللازم .
وخلصها الأطباء خلال عملية جراحية استمرت ستة ساعات متواصلة من أكثر من اربعة عشرة كيلوجراماً من وزن صدرها خوفاً من أن يؤثر على رئتيها.
وقالت جوليا :"ما كان بإمكاني قبل العملية الجراحية القيام بشيء، كان عليّ فقط التعايش مع ذلك، كان سيئاً جداً أن يطأ صدري الأرض.. كانا ينموان يومياً وما كنت أقدر على المشي لأن حجميهما كان بحجم بطني، وعانيت من مشاكل في التنفس". 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

انشر التدوينة